**لمن يجرؤ فقط** العاده السريه موضوع للنقاش للشباب والبنات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

**لمن يجرؤ فقط** العاده السريه موضوع للنقاش للشباب والبنات

مُساهمة من طرف Enrique في 31.01.11 2:09

العادة السرية Masturbation
ما مدى انتشارها؟
هل لها مضار؟
كيف يمكن تجنبها؟
العادة السرية أو ما يسمى بالاستمناء وهو العبث في الأعضاء التناسلية بطريقة منتظمة ومستمرة بغية استجلاب الشهوة والاستمتاع بإخراجها. وتنتهي هذه العملية عند البالغين بإنزال المني، وعند الصغار بالاستمتاع فقط دون إنزال لصغر السن.

ما مدى انتشارها؟
تنتشر العادة السرية بين الشباب انتشارا كبيرا حتى يمكن القول أن 90-95% من الشباب وحوالي 70% من الشابات يمارسون هذه العادة في حياتهم بصور مختلفة وعلى فترات قد تطول أو تقصر حسب حالة الشخص النفسية والصحية وممارسة هذه العادة تعتبر نوعا من الهروب من الجنس ومشاكله فهي عملية تعتبر سهلة تمارس في أي وقت وأي مكان عند الخلوة بنفسه وذلك للحصول على الراحة النفسية الوقتية لتشبع الرغبة الجنسية دون حرج أو تحمل مسؤولية الزواج أو إصابته بمرض تناسلي، ولسهولتها فإنها تدفع الشباب إلى مزاولتها باستمرار حتى تصبح عادة لها موعد محدد لتصبح إدمانا مستحبا لمن يزاولها.

ومن الملاحظ انتشار هذه العادة أكثر في المجتمعات التي تضيق على الشباب ممارسة الجنس وخاصة عند التقدم للزواج ومدى المسؤولية التي يجب عليه أن يتحملها (مثلا عزوف الشباب عن الزواج بسبب غلاء المهور)، كما أن الشباب تخشى ممارسة الجنس في الأماكن غير المشروعة وذلك خوفا من إصابتهم بالأمراض التناسلية أو لأسباب دينية.

وقد دلت البحوث إلى أنه يمكن أن يكون لبعض الأطفال نشاط جنسي قبل البلوغ، يتمثل في اللعب والعبث بالأعضاء التناسلية بغية الاستمتاع، حيث وجد أن 53 حالة من بين 1000 حالة قد مارست العادة السرية، وقد كانت النسبة الكبرى تخص الأولاد الذكور في المرحلة ما بين سبع إلى تسع سنوات، فانتشار هذه العادة عند الأولاد أكثر منه عند البنات، كما وجد في بعض الدراسات أن 98% من الأولاد قد زاولوا هذه العادة في وقت من الأوقات.

يرى بعض المهتمين بالتربية أن ممارسة هذه العادة يبدأ في سن التاسعة عند 10% من الأولاد. ويرى البعض الأخر أنها تبدأ في الفترة من سنتين إلى ست سنوات. وبعضهم يرى أنها تبدأ من الشهر السادس تقريباً. وبعضهم يتطرف فيجعل بدايتها مع الميلاد، إذ يؤول جميع نشاطات الطفل بأنها نشاطات جنسية، وهذا بلا شك خطأ محض لا يلتفت إليه، ولا يلتفت أيضاً إلى قول يرى بداية ممارسة العادة السرية عند الطفل قبل أن يتمكن الطفل من التحكم تحكماً كاملاً في استعمال يديه، والحصول على بعض المعلومات في المجال الجنسي. ولعل أنسب الأقوال، وأقربها إلى الصواب أن بداية ممارسة هذه العادة بطريقة مقصودة غير عفوية يكون في حوالي سن التاسعة؛ إذ أن الطفل في هذا السن أقرب إلى البلوغ ونمو الرغبة الجنسية المكنونة في ذاته.

أما مجرد عبث الولد الصغير بعضوه التناسلي دون الحركة الرتيبة المفضية لاجتلاب الشهوة أو الاستمتاع لا يعد الاستمناء، أو عادة سرية. وهذا المفهوم مبني على تعريف العادة السرية بأنها العبث بالعضو التناسلي بطريقة منتظمة ومستمرة لاجتلاب الشهوة والاستمتاع. لا مجرد التزام العضو من وقت لآخر دون هذه الحركة المستمرة. ويتعرف الولد على هذه العادة القبيحة عن طرق عدة. منها:

كتاب يتحدث بدقة وتفصيل عن هذه القضية فيتعلم كيفيتها ويمارسها

طريق آخر تلقائي حيث يكتشف بنفسه لذة العبث بعضوه



وطريق آخر يعد أعظم الطرق وأخطرها وهو تعلم هذه العادة عن طريق رفقاء السوء من أولاد الأقرباء أو الجيران أو زملاء المدرسة. ففي بعض الأوقات - بعيداً عن نظر الكبار - يجتمع هؤلاء الأولاد، ويتناقلون معلومات حول الجنس، ويتبادلون خبراتهم الشخصية في ممارسة العادة السرية، فيتعلم بعضهم من بعض هذه الممارسة القبيحة. وربما بلغ الأمر ببعضهم أن يكشف كل ولد منهم عن أعضائه التناسلية للآخرين، وربما أدى هذا إلى أن يتناول بعضهم أعضاء بعض. بل ربما أدت خلوة أثنين منهم إلى أن يطأ أحدهما الأخر. فتغرس بذلك بذرة الانحراف، والشذوذ الجنسي في قلبيهما فتكون بداية لانحرافات جنسية جديدة. كما أن الخادم المنحرف يمكن أن يدل الولد على هذه العادة القبيحة ويمارسها معه فيتعلمها ويتعلق بها.

هل لها مضار؟
هناك مضاعفات خطيرة قد تنشأ من التمادي في ممارستها مثل احتقان وتضخم البرستاتة وزيادة حساسية قناة مجرى البول مما يؤدي إلى سرعة القذف عند مباشرة العملية الجنسية الطبيعية، وقد يصاب بالتهابات مزمنة في البروستاتة و حرقان عند التبول ونزول بعض الإفرازات المخاطية صباحاً.

كيف يمكن تجنبها؟
من النصائح التي يمكن أن تتبع لتجنب ممارسة هذه العادة الآتي:

أولاً وقبل كل شيء بتقوية صلته بالله، وتذكيره برقابته عليه، وأنه لا تخفى عليه خافية، فيعلمه الحياء من الله، ومن الملائكة الذين لا يفارقونه. فيتركز في قلب الولد رقابة الله عليه، ونظره إليه، فيستحي منه، فلا يقدم على مثل هذا العمل القبيح.

هجر رفقاء السوء وقطع صلة الولد بهم، وتجنيبه إمكانية تكوين صدقات مشبوهة مع أولاد منحرفين، أو مهملين من أسرهم، حتى وإن كانوا أصغر منه سنا، فبإمكانهم نقل معلومات حول هذه العادة، أو قضايا جنسية أخرى، أو على الأقل يعلمون الولد شتائم قبيحة متعلقة بالجنس. ثم يسعى الأب بجد وهمه في تكوين صدقات بديلة عن الصداقات المنحرفة، وصلات قوية بين أولاده وأولاد غيره من الأسر الملتزمة

إقناع الشخص بما قد يصيبه في المستقبل من مضاعفات وخيمة يصعب علاجها

شغل وقت فراغ الشباب بالأعمال المفيدة أو بالرياضة أو القراءة المفيدة

الابتعاد عن المثيرات الجنسية

عدم الخلود إلى النوم إلا إذا كان نعسان مع تجنب النوم على البطن لأن هذه النومة تسبب تهيجاً جنسياً بسبب احتكاك الأعضاء التناسلية بالفراش

تغيير بعض طرق معيشته ونظام حياته

تربية الشباب على الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية

أما بالنسبة للولد الصغير فإن عادة التزام الولد لعضوه التناسلي ووضع يده عليه من وقت لأخر تحدث بعد بلوغ الولد سنتين ونصف تقريباً، وكثيراً ما يشاهد الولد في هذا السن واضعاً إحدى يديه على عضوه التناسلي دون انتباه منه، فإذا نُبه انتبه ورفع يده. ويعود سبب ذلك في بعض الحالات إلى وجود حكة أو التهاب في ذلك الموضع من جراء التنظيف الشديد من قبل الأم، أو ربما كان سبب الالتهاب هو إهمال تنظيف الولد من الفضلات الخارجة من السبيلين.

ومن أسباب اهتمام الولد بفرجه، إعطاؤه فرصة للعب بأعضائه عن طريق تركه عارياً لفترة طويلة ، فإنه ينشغل بالنظر إليها والعبث بها والمفروض تعويده التستر منذ حداثته ، وتنفيره من التعري.

وإذا شوهد الولد واضعاً يده على فرجه يجب صرف اهتمامه إلى غير ذلك كأن يعطى لعبة أو قطعة من البسكويت، أو احتضانه وتقبيله. والمقصود هو صرفه عن العادة بوسيلة سهلة ميسرة دون ضجيج، ولا ينبغي زجره وتعنيفه، فإن ذلك يثير فيه مزيداً من الرغبة في اكتشاف تلك المنطقة. ولا بأس أن يسأل الولد عما إذا كانت هناك حكة، أو ألم في تلك المنطقة يدفعه للعبث بنفسه.
---------------------------
في نهايه قراءة الموضوع اعطي رأيك بالموضوع بشكل عام واجب عن بعض الاسئله
1- هل تمارس العاده السريه ؟
2- هل انت مدمن عليها ؟
3- هل تعتقد انها تسبب الضعف الجنسي او العقم او ضعف بالانتصاب او برود جنسي؟
4- هل تصل بهذه العاده الى الرعشه الكامله او الى اشباع جنسي حقيقي ؟
5- في حال كشفت زوجك او زوجتك تمارسها ما ردت فعلك ؟
6- ما رأيك حول موضوع الدين ؟
7- بعد الانتهاء من العاده السريه هل تشعر بندم او اكتأب ؟
8- ما هو تبريرك لممارستها ؟
9- هل جربت طرق عديده في اداءها ؟
10- وهل تشعر بغياب عقلك عند ممارستها


شكرا لكم على المشاركه

Enrique
مشرف كلية الإقتصاد والتسيير
مشرف كلية الإقتصاد والتسيير

ذكر
المساهمات : 4134
النقاط : -1441
التقيم : 45
السن : 30
الجنسية : الأردن
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms خدمة sms من إشراقة الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: **لمن يجرؤ فقط** العاده السريه موضوع للنقاش للشباب والبنات

مُساهمة من طرف Enrique في 31.01.11 2:15

انا اول المشاركين بالموضوع

في نهايه قراءة الموضوع اعطي رأيك بالموضوع بشكل عام واجب عن بعض الاسئله
1- هل تمارس العاده السريه ؟
احيانا نعم
2- هل انت مدمن عليها ؟
اعتقد لا
3- هل تعتقد انها تسبب الضعف الجنسي او العقم او ضعف بالانتصاب اوبرود جنسي؟
عند الشباب اعتقد انها ليس لها مضار بعكس الفتيات لها مضار كبيره
4- هل تصل بهذه العاده الى الرعشه الكامله او الى اشباع جنسي حقيقي ؟
للاسف لااااااااااااااااااا
5- في حال كشفت زوجك او زوجتك تمارسها ما ردت فعلك ؟
مش عارف بس بجوز اتدمر نفسيا لانو احمل نفسي المسؤوليه
6- ما رأيك حول موضوع الدين ؟
ما بعرف بموضوع الدين بس اعتقد انها مو حرام
7- بعد الانتهاء من العاده السريه هل تشعر بندم او اكتأب ؟
مرات كثيره نعم بحس بندم واكتأب شديدين بس مش دايما
8- ما هو تبريرك لممارستها ؟
تبريري اقل اذا من الزنا
9- هل جربت طرق عديده في اداءها ؟
ممكن اه
10- وهل تشعر بغياب عقلك عند ممارستها
حسب بس بالغالب نعم
-------------------
ننتظر اجاباتكم لنناقشها سويا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Enrique
مشرف كلية الإقتصاد والتسيير
مشرف كلية الإقتصاد والتسيير

ذكر
المساهمات : 4134
النقاط : -1441
التقيم : 45
السن : 30
الجنسية : الأردن
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms خدمة sms من إشراقة الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: **لمن يجرؤ فقط** العاده السريه موضوع للنقاش للشباب والبنات

مُساهمة من طرف r brigad في 31.01.11 2:38

Enrique كتب:
السلام عليكم ورحمة الله
قد يعتبر أغلب الأعضاء والزوار الموضوع وقاحة ويهدف للتفسح ووع من الإنحلال
إلا أني شخصيا أعتبر الجرئة التي خرج بها إينريكي عظيمة يحيا عليها
فالغرض غرض في النوايا إن كان تعليميا وإفادة فهذا هدفنا
ولم ننو فيه قط أن يكون تفسخا وانحلال ونشكل كل من شارك وكل من اكتفى بالقرائة ولم يتشجع على الرد من إخواننا وأخواتنا
وعلى العكس فأنا اراه نقاضا للخجولين أفضل من مواجهتهم في الحياة اليوميه وبالمباشر
فأنت وراء حاسوبك تحدث كما تشاء أجب عن الأسئلة كلها أو بعضها لا يهم لا تجب أيضا فلا يهم المهم ان تستفيد وتدخل إن كانت عندك فكرة فلا تحرمنا منا لتفيدنا بما تعلم ونستفيد ما نجهل

أعلم أنه هناك ردود متفاوته ستأتي وهناك من يرغب في المشاركة بس النفسه لا تسول له أن تعرف شخصيته وهذه خصوصيات
فهناك حلان
الأول أن تراسل المدير أو صاحب الموضوع كي ينشر تعليقك باسمه دون ذكر من أنت وإنما سيذكر جنسك
أو الفضل أن تبعث رسالة عن طريق ((إتصل بنا )) أسفل الصفحة فهذه لن يعلم أحد حتى المدير لن يعلم من تكون وسيكتفي بنشر ردك فقط يكفيك ان تحدد الجنس فقط

عودة للموضوع



1- هل تمارس العاده السريه ؟
احيانا
2- هل انت مدمن عليها ؟
لا فمرة في كم أسبوع ما أظنه إدمان بالمقارنه مع ما كنت اسمع من الأصدقاء ايام الثانوي
3- هل تعتقد انها تسبب الضعف الجنسي او العقم او ضعف بالانتصاب اوبرود جنسي؟
أعتقد نعم عند الجنسين وخصوصا البرودة عند الشباب أما لدى الإناث فلا أعلم
4- هل تصل بهذه العاده الى الرعشه الكامله او الى اشباع جنسي حقيقي ؟
لم أعرف يوما الإشباع الجنسي الحقيقي كي يتسنى لي الحكم بجد ولكن من برنامج على قنات فرنسية سمعت أنه يشبع الفتيات أكثر
5- في حال كشفت زوجك او زوجتك تمارسها ما ردت فعلك ؟
إحساس بنقص وتفريط
6- ما رأيك حول موضوع الدين ؟
أظنه مكروه لأسباب ييدخل فيها المس و أشياء أخرى بس يحلل في أقل الأضرين والله أعلم
7- بعد الانتهاء من العاده السريه هل تشعر بندم او اكتأب ؟
نعم
8- ما هو تبريرك لممارستها ؟
اقل اذا من الزنا
9- هل جربت طرق عديده في اداءها ؟
ما أظن
10- وهل تشعر بغياب عقلك عند ممارستها
نعم
-------------------
شكرا لك على فتح الموضوع وكسر التابو



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

r brigad
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر
المساهمات : 48708
النقاط : 48211
التقيم : 202
السن : 28
الجنسية : المملكة المغربية
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms

جميل أن تحس أنه هناك من يحبـك ويقدرك، لكن صعب أن تعلم أنه بدرجة حبك بدرجة صعوبة الموقف!!





إمضاء مصغر :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.malina.expressif.fr r.brigad@hotmail.fr rbrigad@yahoo.fr rbrigad

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: **لمن يجرؤ فقط** العاده السريه موضوع للنقاش للشباب والبنات

مُساهمة من طرف samir_siari في 03.02.11 22:49

جمهور الفقهاء شدد بحرمة هذا الفعل المخل بالحياء، مع قول بعضهم بجوازه بشروط مشددة. وفي كلتا الحالتين فهي معصية، يأثم مرتكبها، وتجب عليه التوبة إلى الله، سبحانه وتعالى.

رأيي، أن الإجابة على أسئلة قصي، تدخل في باب المجاهرة بالمعصية. وأنه من ابتلي بهذه المعصية فليسترها وليتب إلى الله وليدعوه لقبول توبته، ومن كان معافى منها فليحمد لله وليدعوه أن يحفظه منها.

ومن أراد أقوال العلماء في هذا الموضوع، فليسأل الثقة من أهل العلم أو يقرأ في الكتب الموثوقة أو يبحث عنها فيما وثق على النات.

samir_siari
مشرف عام
مشرف عام

ذكر
المساهمات : 3066
النقاط : -1284
التقيم : 74
السن : 37
الجنسية : الجزائر
نوع المتصفح : كروم
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms ...

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو samirsiari@yahoo.fr samirsiari

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: **لمن يجرؤ فقط** العاده السريه موضوع للنقاش للشباب والبنات

مُساهمة من طرف r brigad في 04.02.11 2:14

samir_siari كتب:جمهور الفقهاء شدد بحرمة هذا الفعل المخل بالحياء، مع قول بعضهم بجوازه بشروط مشددة. وفي كلتا الحالتين فهي معصية، يأثم مرتكبها، وتجب عليه التوبة إلى الله، سبحانه وتعالى.

رأيي، أن الإجابة على أسئلة قصي، تدخل في باب المجاهرة بالمعصية. وأنه من ابتلي بهذه المعصية فليسترها وليتب إلى الله وليدعوه لقبول توبته، ومن كان معافى منها فليحمد لله وليدعوه أن يحفظه منها.

ومن أراد أقوال العلماء في هذا الموضوع، فليسأل الثقة من أهل العلم أو يقرأ في الكتب الموثوقة أو يبحث عنها فيما وثق على النات.

نقطة مهمه جدا أخ سمير
ربما أغفلنا هذا يا قصي
فما رأيك؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

r brigad
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر
المساهمات : 48708
النقاط : 48211
التقيم : 202
السن : 28
الجنسية : المملكة المغربية
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms

جميل أن تحس أنه هناك من يحبـك ويقدرك، لكن صعب أن تعلم أنه بدرجة حبك بدرجة صعوبة الموقف!!





إمضاء مصغر :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.malina.expressif.fr r.brigad@hotmail.fr rbrigad@yahoo.fr rbrigad

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: **لمن يجرؤ فقط** العاده السريه موضوع للنقاش للشباب والبنات

مُساهمة من طرف Enrique في 04.02.11 14:10

أجاز جمهور العلماء هذا الفعل في حالة مدافعة الزنا بناءً على قاعدة (الضرورات تبيح المحظورات )


ولكن يوجد قولٌٌٌٌٌ معتمدٌ في مذهب الحنابلة يبيح هذا الفعل لأنهم يعتبرون
إخراج المني بهذه الصورة كإخراج مخلفات الأنف وما شابهها " .

وبعد سرد الأقوال أفتى الشيخ بحرمة العادة السرية إذا فعلها الشخص مرات كثيرة بدون حاجة وكان هنالك ضرر بالجسم.

أما إذا كان فعل العادة السرية بقدر محدود وللضرورة فلا بأس بذلك.

وفيما يتعلق بحكم الشرع في ممارسة الفتيات للعادة السرية :

ذهب الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي إلى أن فعل الفتاة العادة السرية
حرامٌ وهو أشدُّ حرمةً من فعل الشاب , خوفاً على الفتاة أن تفضَّ بكارتها
بنفسها, وما يخلّفهُ هذا الفعل من عواقب وخيمة .

العادة السرية في الطب :

بيّن الدكتور (ي.غ) أخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية أن للعادة
السرية أضراراً على صحة الإنسان جسداً ونفساً و تتلخص هذه الأضرار في :

حبِّ العزلة والخمول والاكتئاب وضعف الثقة بالنفس وضعف الذاكرة إضافة إلى المعاناة من شرود الذهن وضعف التخيل وسرعة التعب .

وتجدر الإشارة إلى أن الأضرار الجسدية والنفسية تختلف من شخص لآخر في المظهر والشدة والديمومة .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Enrique
مشرف كلية الإقتصاد والتسيير
مشرف كلية الإقتصاد والتسيير

ذكر
المساهمات : 4134
النقاط : -1441
التقيم : 45
السن : 30
الجنسية : الأردن
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms خدمة sms من إشراقة الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: **لمن يجرؤ فقط** العاده السريه موضوع للنقاش للشباب والبنات

مُساهمة من طرف Enrique في 04.02.11 14:11

العادة السرية في الواقع الاجتماعي:


سامر(21) عاماً : " عندما كنت في الصف الثالث الإعدادي كانت مدرسة اللغة
الإنكليزية مولعة بيّ , وكانت كلّ يوم ٍتتقرب مني أكثر فأكثر, حتى أنّها
أصبحت تضمني وتعانقني بعد نزول الطلاب إلى الاستراحة .

وبررت هذا الفعل أنها تشعر تجاهي بشعورٍ أمومي وأنني أذكرها بابنها
المتوفى (على حد زعمها) وبعد تكرار هذا الفعل عدةَ مراتٍ تمنّيت لو أن
الأرض تنشق وتبلعها , فما عدت أصبر أكثر من ذلك فقصصت القصص على أحد رفاقي
فدلّني على العادة السرية وبعدها تركت هذه المعلمة تدريسنا لأسباب لا
أعلمها... ولكن ....بعد فوات الأوان!!! فقد أدمنت على فعل العادة السرية
حتى الآن ولا حول ولا قوة إلا بالله " .


فريد (25) عاماً : " حدث هذا عندما كان عمري( 16 )عام , وقتها كان إخوتي
الكبار وبعض أقاربنا قد اعتادوا السهر في بيتنا كل مساءِ خميس حتى مطلع
الفجر , كانوا يسهرون على لعب الورق (الشدة) وفي إحدى هذه السهرات انتهوا
من لعب الورق مبكراً على غير عادتهم وطلب مني أخي الكبير أن أذهب للنوم ,
أحسست أن أمراً غريباً يحصل , وشدّني الفضول لأعرف ماذا يحصل ؟ حتى انتهت
سهرتهم تلك وتركوا الغرفة التي سهروا فيها وغادر كلٌ منهم إلى غرفته ,
وقتها دخلت خلسة ًإلى تلك الغرفة ووجدت بجانب التلفاز جهاز (فيديو ) لم
أره من قبل وشدّني الفضول أكثر لمعرفة ماهية الأفلام التي تفرجوا عليها
فسارعت إلى البحث عن الأشرطة وبعد قليل جهدٍ عثرت على شريط ٍ معنونٍ
بعنوانٍ لم أفهمه حتى الآن ولم أتردد للحظة في إدخال الشريط جهاز الفيديو
, وقتها رأيت ما يجب ألا أراه أبداً فقد كان فيلماً إباحياً و تلبست
بالعادة السرية من يومها ولم أستطع حتى اليوم التخلص منها رغم محاولاتي
الصادقة والمتكررة " .


جميل (22) عاماً : " كان في منهاج مادة التربية الدينية في الصف الثامن
الإعدادي درسٌ عن الغسل والجنابة , وقتها قام أستاذ المادة بشرح هذا الدرس
بطريقةٍ خاطفةٍ وسريعةٍ وخجلةٍ (يعني رفع عتب) ولم أفهم يومها أيّ شيءٍ
إلا أن رفاقي بعد الانتهاء من الغمز واللمز والضحك الخفيّ طيلة الدرس ,
قاموا بشرح الدرس لي , ويا ليتهم لم يشرحوه , فقد كان شرحهم خاطئاً
وفاسداًُ , فقد علموني العادة السرية وتلبست بها سنةً كاملةً , وقد كنت في
هذه السنة أصلي وأدخل المسجد جنباً وأنا لا أعرف ذلك إلى أن صارحت أستاذ
الديانة في الصف التاسع بما حصل فبيّن لي حقيقة الأمر وحكمه الشرعي وأضراه
الجسدية والنفسية , فاستحقرت نفسي ولم أعد أطيق النظر إلى أحدٍ من رفاقي ,
وغبت عن المدرسة عدّة أيام ٍوبعدها تبت إلى الله تعالى فأعانني الله على
ترك هذا الأمر وتركته ولم أعد إليه والحمد لله حتى يومنا هذا....... ولن
أعود إن شاء الله " .

فؤاد (20) عاماً : " الحمد لله لم أمارس هذا الفعل أبداً وكلما راودتني
نفسي لفعله أُشغلُ نفسي وأخرج من البيت وأستعين بالله تعالى وأبتعد عن كل
ما يثير الشهوة .... هكذا أفضل.... فإنني أرغب برضا الله تعالى وأن يكرمني
بحياة زوجية سليمة و سعيدة وممتعة, إلا أنني في خوفٍ دائمٍ من تفاقم
مثيرات الشهوة في مجتمعاتنا, فإذا أردتُّ دخول الجامعة مثلاً حِرتُ أين
أذهب ببصري؟! فإذا تلفتُّ ذات اليمين رأيت العاشقين والعاشقات غارقين في
بحر القبلات .... وإذا تلفتُّ ذات اليسار رأيت الفتيات يلبسن ما قصُرَ
وحجّم من الثياب ......على كلٍ الحمد لله ما زالت حتى اليوم صامداً " .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Enrique
مشرف كلية الإقتصاد والتسيير
مشرف كلية الإقتصاد والتسيير

ذكر
المساهمات : 4134
النقاط : -1441
التقيم : 45
السن : 30
الجنسية : الأردن
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms خدمة sms من إشراقة الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى