عندما تريد ان تكون مستثمرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عندما تريد ان تكون مستثمرا

مُساهمة من طرف المعتصم في 11.07.08 2:48

لا يمكن فصل نجاح أي مشروع صغير عن طبيعة المستثمر الذي أنشأه، بل يمكن القول بكثير من الثقة: إن السمات الشخصية للشخص تلعب دورا رئيسا في نجاح مشروعه من عدمه. وثمة تشابه كبير بين طبيعة المستثمر الراغب في بدء مشروعه بنفسه مع القائد في أي مؤسسة أيّا كان نوعها، فكلاهما لا بد أن يمتلك المهارات الشخصية التي يجب أن تتوافر في القيادة والتي حدّد رايموند كاتل أبرزها في الاستقرار النفسي الذي يجعل لدى المستثمر أو القائد قدرة على مواجهة ضغوط السوق أو البيئة المحيطة به.
كما أن التماسك والثبات يجعل للمستثمر أو القائد القدرة على اتخاذ القرار والتنافس في السوق مع الآخرين، فضلا عن الحماس الذي يمثل الوقود اليومي لقيادة أي عمل، وكذلك الميل إلى المجازفة بشكل تلقائي، وعدم الخضوع للمؤثرات بسهولة والتمتع بعزيمة نفسية كبيرة وثقة بالنفس.
أيضا فإن البعض الآخر يضيف لهذه السمات التي تجمع بين القائد والمستثمر، القدرة على التخيل وقراءة الظروف المحيطة والمستقبلية، وكذلك الحدْس، فلا يمكن في ظل التدفق الهائل للمعلومات الاعتماد في كل مرة على منطق السبب والنتيجة، وإنما يترك أحيانا للحدس والشعور الداخلي تجاه الظواهر مساحة عند اتخاذ القرارات.
سمات المستثمر الصغير
وإذا كانت هذه هي السمات المشتركة بين القائد والمستثمر، فإن هذا الأخير ـ خاصة إذا كان سيبدأ مشروعا صغيرا ـ لا بد أن يملك سمات شخصية بعضها يولد به الإنسان والأخرى يمكن اكتسابه من خلال التعلم والاحتكاك في الحياة اليومية.
ومن خلال خبرتنا في التعامل في مجال المشروعات الصغيرة وجدنا أن أبرز السمات التي لا بد أن يمتلكها من يرغب في أن يصبح مستثمرا صغيرا هي:
الرؤية: تمثل الرؤية نقطة البداية بالنسبة للمشروع الجديد، وهي بمثابة الحلم الذي يطمح المستثمر إلى تحقيقه في المدى الطويل، والرؤية هي بمثابة القوة الدافعة التي تدفع المشروع إلى النجاح.
المبادرة: يبادر المستثمر بصياغة الأهداف ووضعها موضع التنفيذ بكفاءة، ويسيطر على الأحداث ويعتمد على حدسه وبديهته في حل المشكلات التي تنشأ.
البديهة: تلعب البديهة دورا بالغ الأهمية بالنسبة لعملية صناعة القرارات في المشروعات الصغيرة، حيث لا يتم اتخاذ القرارات بناء على الحقائق أو المعلومات فقط، بل يتم بناء على خبرة المستثمر، وحسه العملي، ومشاعره اللحظية.
الحاجة للإنجاز: تُعَدّ من أهم دوافع الفرد لاختيار الاستثمار الحر كمهنة، فمن الثابت أن الرغبة الشخصية في صياغة أهداف الفرد والسعي الحثيث لإنجازها هما أهم القوى المحركة لدى الكثير من المستثمرين.
ولذا نجد المستثمر الحر يرغب دائما في تحمل مسئولية تصرفاته وفي أن يؤدي أداء جيدا في مواقف التنافس وأن تحركه النتائج وأن يتحمل مخاطر معقولة، ولا يميل إلى الأنشطة الروتينية.
وتتميز الحاجة للإنجاز بثلاث خصائص رئيسية يشترك فيها كل المستثمرين، وهي:
-1 الرغبة في حل المشكلات، وتحقيق الإشباع نتيجة إنجاز الأهداف السابق تحديدها ووضع أولوياتها.
-2 القدرة على تحمل المخاطر المعقولة بعد دراسة كل البدائل.
-3 الحاجة إلى إرجاع الأثر كمقياس لما حققه من نجاح.
الحاجة للاستقلال: هناك أفراد كثيرون تركوا وظائف تنفيذية كانوا ناجحين فيها، وذلك لرغبتهم الشديدة في أن يكون لهم عملهم الخاص وأن يكونوا رؤساء أنفسهم. على أنه يجب أن يكون واضحا في مثل هذه الحالة أنها لا تعني أن يقوم المستثمر بحرمان منظمته من أن تتوافر فيها الكفاءات والخبرات المهنية المتميزة؛ لأن المستثمر إذا لم يكن راغبا في تفويض سلطاته إلى الآخرين فإن ذلك يهدد قدرة المنظمة على البقاء.
الميل لتحمل قدر معقول من المخاطرة: رغم أن الشائع أن المستثمرين مغرمون بتحمل المخاطر وتحدي المجهول، فإن حقيقة الأمر أنهم لا يتحملون سوى المخاطرة المحسوبة. ومع ذلك فإن ما قد يبدو للآخرين مرتفع المخاطر من الناحية الاستثمارية، قد يكون أقل البدائل المتاحة في درجة المخاطرة من وجهة نظر المستثمر نفسه.
تحمل المسئولية: هذا العامل يميز بوضوح بين المستثمر والمدير التنفيذي، وكذلك بين المستثمر الناجح والأقل نجاحا، فالمستثمر الناجح هو شخص عملي يتحمل مسئولية سلوكياته، ومن ثَم فهو لا يلقي عبء نجاحه أو فشله على ظروف البيئة الخارجية.
الإبداع: نحن في عصر تتغير فيه الأشياء بسرعة مذهلة، لا يوجد فيه مكان للأفكار البالية التي لا تساير متطلبات الحياة للأفراد الذين تتزايد رغباتهم في الاستمتاع بكل ما هو جديد. وينطبق هذا بجلاء على المنتجات الاستهلاكية أو الخدمية أو السلع المعمرة التي يجب أن تتطور كل يوم لتفي بمتطلبات الأفراد والمجتمع.
إن المستثمر الصغير يجب أن يظهر ابتكاره الجديد في سلعته وفي خدماته المختلفة، فالابتكار يُعَدّ أحد العوامل المهمة في إنجاح المشروع. وفي ظل الظروف المتغيّرة التي تسود السوق الدولية، والمنافسة الشديدة التي تضطر الشركات والدول لمواجهتها يتحول الابتكار إلى أداة مهمة من أدوات التعامل مع تطورات البيئة الدولية الجديدة.
وسواء أكان الأمر يتعلق بالشركات الفردية أو الاقتصاديات الوطنية فإن الابتكار هو مفتاح أي ميزة تنافسية، وهو قوة دافعة نحو تحقيق النمو. وفي ظل اقتصاد جديد يعتمد على المعرفة تتزايد أهمية الابتكار، حيث يحدث تحوّل جذري من اقتصاديات السلع إلى اقتصاديات الأفكار


بقلم د. نبيل محمد شلبي

المعتصم
ღ♥ღعضو مميزღ♥ღ
ღ♥ღعضو مميزღ♥ღ

ذكر
المساهمات : 860
النقاط : -3059
التقيم : 0
السن : 26
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms خدمة sms من إشراقة الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو bayren-4-ever@hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تريد ان تكون مستثمرا

مُساهمة من طرف Malina في 11.07.08 3:21

رائع

طبعا اهم شيء دراسة الجدوى الاقتصادية و بحوث التسويق لاستغلال نقاط القوة و تجنب نقاط الضعف

مقال مفيد

بارك الله فيك

تحيات أختك : مالينا



:bnb:

Malina
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

انثى
المساهمات : 23028
النقاط : 27545
التقيم : 68
السن : 29
الجنسية : الجزائر
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms
everybody makes mistakes:
that' s why they put erasers on pencils


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malina.yoo7.com 14

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تريد ان تكون مستثمرا

مُساهمة من طرف r brigad في 11.07.08 15:15

تحياتي أخي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

r brigad
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر
المساهمات : 48708
النقاط : 48217
التقيم : 202
السن : 28
الجنسية : المملكة المغربية
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms

جميل أن تحس أنه هناك من يحبـك ويقدرك، لكن صعب أن تعلم أنه بدرجة حبك بدرجة صعوبة الموقف!!





إمضاء مصغر :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.malina.expressif.fr r.brigad@hotmail.fr rbrigad@yahoo.fr rbrigad

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تريد ان تكون مستثمرا

مُساهمة من طرف عاشقة الأمل في 02.09.08 0:09

يعطيك الصحة

عاشقة الأمل
ღ♥ღعضو مميزღ♥ღ
ღ♥ღعضو مميزღ♥ღ

المساهمات : 1206
النقاط : -3100
التقيم : 5
المزاج :
المهنة :
السمعة :
رسالة sms خدمة sms من إشراقة الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تريد ان تكون مستثمرا

مُساهمة من طرف شاعر الشوق في 11.09.08 13:48

عندما أريد ان اكون مستثمرا سأذهب للمعتصم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

Uploaded with [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شاعر الشوق
مشرف الأقسام الدينية والأدبية
مشرف الأقسام الدينية والأدبية

ذكر
المساهمات : 1889
النقاط : -2627
التقيم : 10
الجنسية : مصر
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms خدمة sms من إشراقة الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تريد ان تكون مستثمرا

مُساهمة من طرف Malina في 17.10.08 2:51

:АН


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Malina
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

انثى
المساهمات : 23028
النقاط : 27545
التقيم : 68
السن : 29
الجنسية : الجزائر
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms
everybody makes mistakes:
that' s why they put erasers on pencils


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malina.yoo7.com 14

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تريد ان تكون مستثمرا

مُساهمة من طرف white chocolate في 27.10.08 4:59

merci

white chocolate
ღ♥ღعضو مميزღ♥ღ
ღ♥ღعضو مميزღ♥ღ

انثى
المساهمات : 2154
النقاط : -1955
التقيم : 33
السن : 29
الجنسية : المملكة العربية السعودية
نوع المتصفح : الفايرفوكس
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم واتوب إليه


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تريد ان تكون مستثمرا

مُساهمة من طرف biba في 14.10.09 20:52

الرمز:
لا يمكن فصل نجاح أي مشروع صغير عن طبيعة المستثمر الذي أنشأه، بل يمكن القول بكثير من الثقة: إن السمات الشخصية للشخص تلعب دورا رئيسا في نجاح مشروعه من عدمه. وثمة تشابه كبير بين طبيعة المستثمر الراغب في بدء مشروعه بنفسه مع القائد في أي مؤسسة أيّا كان نوعها، فكلاهما لا بد أن يمتلك المهارات الشخصية التي يجب أن تتوافر في القيادة والتي حدّد رايموند كاتل أبرزها في الاستقرار النفسي الذي يجعل لدى المستثمر أو القائد قدرة على مواجهة ضغوط السوق أو البيئة المحيطة به.
الرمز:
وإذا كانت هذه هي السمات المشتركة بين القائد والمستثمر، فإن هذا الأخير ـ خاصة إذا كان سيبدأ مشروعا صغيرا ـ لا بد أن يملك سمات شخصية بعضها يولد به الإنسان والأخرى يمكن اكتسابه من خلال التعلم والاحتكاك في الحياة اليومية.

حقا معلومات ما في منها

ألف ألف شكر

أخ المعتصم


دمت ودامت مشاركاتك








biba
ღ♥ღعضو مميزღ♥ღ
ღ♥ღعضو مميزღ♥ღ

انثى
المساهمات : 2624
النقاط : -1631
التقيم : 88
السن : 37
الجنسية : الجزائر
نوع المتصفح : أوبرا
المزاج :
المهنة :
الهواية :
السمعة :
رسالة sms خدمة sms من إشراقة الجزائر
إمضاء مصغر :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى